Logo
مرحبا
إسم المستخدم:

كلمة المرور:


حفظ معلومات الدخول

[ ]
[ ]
[ ]
القائمة الرئيسية
هدفنا في استثمار ادوية نينوى رفع مستواها الى الدولي
 
  هدفنا في استثمار ادوية نينوى رفع مستواها الى الدولي 
isam.jpg
نوفر مستحضرات ذات قيمة علاجية عالية ونغطي حاجة العراق
 
الدكتور الصيدلاني عصام فاروق 
الرئيس التنفيذي لشركة غياث سختيان القابضة




  مع بدء مرحلة الاستثمار لشركة ادوية نينوى (NDI) من قبل شركة (M.S.pharma ) ام اس فارما حيث ستكون مهمتها إدارة وتشغيل شركة ادوية نينوى، وتأسست (M.S.pharma ) ام اس فارما  عام 2012 من عدة شركات دوائية تابعة للمستثمر غياث منير سختيان، وضمت كلا من الشركة المتحدة لصناعة الادوية في الاردن والتي لديها فروع في 22 دولة، وشركة الكندي في الجزائر والتي لديها فرع في المغرب(ELKENDI MAROC )، وانضمت هذه الشركات اضافة الى شركة ادوية نينوى في العراق الى مجموعة واحدة اسمه (M.S.pharma ) ام اس فارما، ارتأينا ان تكون مجلة العراق الدوائية اول من نكتب له ونوضح ونسلط الضوء على ابرز ملامح استثمار ادوية نينوى (NDI)، لأن المجلة مطبوع متخصص في الأدوية وصناعتها والترويج ان التعاقد لاستثمار شركة ادوية نينوى تم مع شركة منير سختيان القابضة وهي شركة استثمار، بينما الشركة الراعية هي (M.S.pharma ) ام اس فارما ، ولدى منير سختيان استثمارات في عدة تخصصات ومنها الصناعة الدوائية ومجال الزراعة والاتصالات وفي عدة دول، وكمستثمرين وضعنا في حساباتنا ان تكون شركة ادوية سامراء ضمن الخطط المستقبلية للشركة، الا ان اخترنا ادوية نينوى أساسا، للاستقرار الأمني قياسا لباقي المناطق، إضافة الى إدارة أدوية نينوى كانت أكثر حماسا الى الاستثمار.
ان حجم الملاك الوظيفي لشركة ادوية نينوى كان مأخوذ في الحسبان وضمن خطط إعادة التأهيل المستقبلية، اذ ان الملاك الوظيفي للشركة سيكون دافعا للحصول على طاقة إنتاجية ضخمة وبتأهيل العاملين وفق خطة للاستفادة بأقصى حد من جميع الموظفين مستقبلا، ولا يوجد خطة لتسريح أي شخص وسنستفيد من كل شخص في الشركة حتى المتعاقدين والأجور اليومية وضعناهم في عين الاعتبار، كذلك ان الواقع الحالي لشركة أدوية نينوى من الناحية العلمية والطاقة البشرية ممتازة إضافة إلى وجود الآلات ومعدات، والمطلوب تسهيل وتنظيم محكم وفق خطة واضحة تتمحور بإعادة تأهيل المصنع وتنفيذ تدريبات للكوادر البشرية التي أساسا هي مؤهلة من الناحية التنقية والإدارية، وتأهيل المصنع مختصرة على أساس خطة تطوير الشركة.
عملية التأهيل ستعتمد أساسا للبنى التحتية وليس للمكائن، لان المكائن موجودة والمصنع موجود بحد ذاته، وعملية التأهيل تجري على مدى سنتين والكوادر البشرية موجودة وتملك خبرة ، ومسؤولين التدريب والموارد البشرية اعدوا خطة لتطوير مؤهلات الكوادر البشرية الموجودة في شركة ادوية نينوى.
وستحاول (M.S.pharma ) ام اس فارما، تصنيع اكبر عدد من المستحضرات غير الموجودة في العراق، وفي الخطة تصنيع 380 مستحضر على سنتين، وملفاتها جميعا تكون في نينوى، إضافة إلى مصنع الأدوية المعالجة للأمراض السرطانية، حيث سيتم انتاج 20 مستحضر جديد، هناك مستحضرات غير موجودة في الأسواق العراقية، لذلك سيتم الاعتماد على الدراسات العالمية لانتاج أفضل الأدوية التي تضيف قيمة علاجية للمريض ويتم اختيارها لتصنيعها لتكون الميزة الاستثنائية لمستحضرات (M.S.pharma ) ام اس فارما في أدوية نينوى.
لدى (M.S.pharma ) ام اس فارما هدف ضمن اولوياتها كشركة، وهو ايجاد قيمة مضافة للمنطقة التي تقوم بالاستثمار بها من الناحية العلمية والاقتصادية والصناعية لان استثماراتنا اكثرها صناعية، وإيجاد صناعة متطورة في المنطقة، ومعنوية لان صناعة الدواء صناعة إستراتيجية لكل بلد، وتركيزنا على هذه النواحي في هذه الفترة، والامكانيات الموجودة في نينوى ستكون دافع اجتماعي.
لذلك لن يكون إنتاجنا لمستحضرات قديمة وذات اسعار زهيدة، وانما سيتم تصنيع ادوية جديدة وجيدة، ان شاء الله واكيد سيكون هذا عامل في تسعير المستحضرات الجديدة لاننا لن ننتج مستحضرا قديما بسعر زهيد يؤدي الى خسائر اقتصادية للشركة، وبنفس الوقت وضعنا في حساباتنا الناحية الاجتماعية والاقتصادية للبلد، وبالمجمل يكون ذا فائدة اقتصادية للبلد وعلاجية للمريض.
ووضعنا في الاعتبار موضوع تصدير الأدوية وموجود بالخطط المستقبلية (M.S.pharma ) ام اس فارما، الا ان المرحلة الأولى ضمن اهتمامنا وهدفنا تغطية احتياج العراق من الأدوية، والمرحلة الثانية بعد ان يتم توفير احتياج العراق، سيتم التوجه إلى التصدير وخصوصا فيما يخص الأدوية المعالجة للسرطان ولكل المنطقة العربية.
ولم يشكل الوضع الحالي في العراق قلقا لدينا اذ ان لدى     (M.S.pharma ) ام اس فارما ، خبرة في التعامل مع الشركات الادوية في البلدان ذات الظروف الخاصة، ومثال على ذلك الجزائر وشكل لدينا تراكم خبرة، يسمح لنا ان نكون معتمدين في هذا المجال، واخذنا بعين الاعتبار الظروف التي تمر بها المنطقة ودرسناها ولدينا خطط بديلة لتجاوز أي عقبات.
لذلك أرسلنا فريقا من المستشارين من قبل شركات عالمية الى ادوية نينوى لغرض وضع الخطط الإدارية والفنية ودراسة الوضع في نينوى، وابلغونا بان كوادر شركة نينوى لديها خبرة ومستعدة للتعلم والعمل، وتحتاج الى التدريبات اللازمة وفق خطة معينة لتكون فاعلة لان الكادر ممتاز وسيتم الاعتماد عليه في إنجاح الشركة، وهناك موظفين على عدد أصابع اليد سيتم استقدامهم من خارج الشركة للعمل مؤقتا في الشركة وسينسحبون بعد الاعتماد على كوارد شركة نينوى بشكل كامل.
ان اداراة نينوى من ضمن الأسباب والعوامل التي دفعتنا للدخول في المشروع لان لديهم الحماس والإرادة من اجل الاستثمار وتنمية حركة الصناعة وتطوير الشركة، وكان تعاونهم ممتاز.
ولدينا رؤية مستقبلية لاستثمار مشروع المحاليل الوريدية، في حال إعطاء خطة استثمارية واضحة من قبل الجهات العراقية، وننتظر التفاصيل للنظر في استثمارها.
والامر المؤكد ان شركة ادوية نينوى بالاستثمار مع (M.S.pharma ) ام اس فارما ستكون أولا وأخرا، مُلك للعاملين فيها، ولن يتغير أي شيء عليها بل ان النجاح سيكون لجميع الموظفين، ونجاح الشركة سينعكس بشكل مباشر على الموظف.
ولدينا مميزات خاصة لكل العمال في ادوية نينوى كما هو موجود للعاملين في (M.S.pharma ) ام اس فارما، في جميع الدول، ومنها المكافئات السنوية وكذلك تخصيص مبلغ للمنافع الاجتماعية والتدريب والتاهيل ومن ضمنها الدراسة وإكمال الشهادات الدراسية المتقدمة.
ونؤكد ان هدفنا في الاستثمار رفع مستوى الشركة وجعله مثل الشركات الدولية، وشعار الشركة تدريجيا سيرتبط بشعار (M.S.pharma ) ام اس فارما، وسيكون اتصال مباشر من ناحية التسويق والأمور الأخرى على مستوى (M.S.pharma ) ام اس فارما، ومثلما حصل مع شركة الكندي حيث أصبحت جزء من مجموعة        (M.S.pharma ) ام اس فارما ، من حيث اكتساب الميزات التي تتمع بها هذه المجموعة.

 
حقوق الطبع ©محفوظة لمجلة العراق الدوائية / العراق تصميم Omar A.Alani
معتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 424
رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1176 لسنة 2008